طلبتنا وجاليتنا في كوبا يستنكرون قرار ترامب حول القدس المحتلة
طلبتنا وجاليتنا في كوبا يستنكرون قرار ترامب حول القدس المحتلة

أبدى الطلبة السوريون الدارسون في كوبا وأبناء الجالية السورية عن رفضهم واستنكارهم لقرار رئيس أمريكا ترامب اعتبار القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي مؤءكدين أنه يشكل انتهاكاً واضحاً للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة والمعاهدات والاتفاقيات التي تحفظ للشعب العربي الفلسطيني حقوقه المغتصبة.

وأشار الطلبة وأبناء الجالية في كوبا في بيان تسلمت سانا نسخة منه إلى أن “إعلان ترامب القدس عاصمة لـ “دولة الاحتلال الصهيوني” ونقل السفارة الأمريكية إليها لم يكن ليتحقق لولا مواقف الرجعية العربية التي تامرت على القضية الفلسطينية وأشعلت الحروب في البلدان العربية وتامرت على سورية والتي تمثل فلسطين قضيتها المركزية وبوصلتها الأمر الذي شكل أرضية مهيأة أعطت ترامب الفرصة للإعلان عن هذا القرار المشؤوم”.

كما أكد الطلبة وأبناء جاليتنا في كوبا أن “أمريكا كانت ومازالت معادية للشعب العربي وترامب أظهر الوجه الحقيقي لها ولسياستها المعادية لشعوبنا داعين الفلسطينيين وشرفاء العرب جميعا إلى التوحد لمواجهة هذا العدو”.

كما أبدى الطلبة وأبناء الجالية عن ثقتهم بأن “المرحلة المقبلة ستجعل من قرار ترامب حبرا على ورق لأن القدس لها مكانة كبيرة وتاريخ طويل ولا يستطيع شخص مثل ترامب تبديـل هذا التاريخ” مؤكدين في ختام بيانهم أن “القدس عربية وستبقى عربية”.

وكان ترامب أعلن أمس اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب فى خطوة تمثل استخفافا بالقانون الدولي والقرارات الدولية.

المصدر : الوكالة العربية السورية للأنباء