"الإسلام والمشترك الكوني" يصدر في نسخة إسبانية
"الإسلام والمشترك الكوني" يصدر في نسخة إسبانية

صدرت عن دار النشر "الديوان" الترجمة الإسبانية لمؤلف عبد الله بوصوف تحت عنوان «الإسلام والمشترك الكوني.. تسامح واحترام وتعايش ديني». الكتاب يقدم للقارئ مقالات تؤرخ لقيم التسامح والقبول بالاختلاف الهوياتي للآخر والتعايش الديني.

في هذه الترجمة الإسبانية، التي أنجزها محمد الشويردي، يبرز المؤلف عددا من صور التسامح والاحترام والتعايش بين مختلف الثقافات في الإسلام، مستشهدا بآيات قرآنية وأحداث ووقائع من التاريخ.

وتكمن أهمية المؤلف، حسب تقديم دار النشر له، في إبراز هذه القيم والمبادئ، التي تشكل أولويات في الوقت الحـالي، بالنظر إلى الصورة التي أصبح يقدم بها الإسلام، وانتشار مظاهر الإسلاموفوبيا، خصوصا في المجتمعات الغربية.

وقد قام المؤلف بمسح تاريخي لأربعة عشر قرنا من تاريخ المسلمين ليبين أن عنصر التسامح أو السماحة الإسلامية، بقي ثابتا منذ دولة المدينة، التي أرست قواعدها وثيقة المدينة، التي أسست للعيش المشترك والمواطنة على أساس تعاقدي، والتي أكدت أن للمسلمين دينهم ولليهود دينهم، ولكل منهما واجبات وحقوق، وأنهم يمثلون أمة واحدة.

في هذا المؤلف يعيد بوصوف رسم معالم «المشترك الكوني» المشكل من قيم مرتبطة في جوهرها بمتطلبات الإنسان، باعتباره إنسانا، بغض النظر عن انتمائه العرقي أو اللغوي أو اعتقاده الديني أو اختلافه الثقافي؛ وبعيدا عن الصراعات الحضارية والتصنيفات الجغرافية. هذه القيم يستدل عليها غلاف الكتاب المرصع بآية من سورة "آل عمران": "قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله".

المصدر : جريدة هسبريس