أمبر هيرد زوجة جوني ديب تزور وثائق سفر وأستراليا تسامحها

سيدني – حكمت محكمة أسترالية بإطلاق سراح أمبر هيرد زوجة الممثل جوني ديب، بسبب حسن سلوكها يوم الاثنين بعدما اعترفت أنها مذنبة، فيما يتعلق بتزوير وثائق سفر لإدخال كلبين بصورة غير قانونية إلى البلاد.
واصطحب الممثل جوني ديب زوجته هيرد لحضور جلسة في قاعة محكمة ساوثبورت التي كانت مكتظة بالقرب من المكان الذي كان يصور فيه أحد أجزاء سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي (بايرتس أوف ذا كاربيان)، حيث طفت الفضيحة على السطح العام الماضي.
ولم يُدِنْ القاضي أمبر هيرد لكنه أصدر أمرا رسميا بأن تخضع للرقابة لمدة شهر أو أن تدفع غرامة قدرها 767 دولارا.
وواجهت أمبر هيرد (29 عاما) اتهامات بإدخال حيوانات بصورة غير قانونية، بعدما اتهمت السلطات الزوجين بتهريب كلبين من فصيلة يوركشير تيريار هما بيستول وبو إلى البلاد دون أن يخضعا لإجراءات الحجر المناسبة.
ولم يدلِ ديب بتصريحات قبل دخول قاعة المحكمة غير دعابات قصيرة لوسائل الإعلام التي كانت تنتظر.
وفي قاعة المحكمة قام محامي أمبر هيرد بتشغيل مقطع مصور لاعتذار الزوجين اللذين أثنيا على قوانين الأمن البيولوجي في أستراليا، وأشار ديب إلى أنه “إذا لم تحترم القانون الأسترالي سيخبرونك بحزم”.
وأضافت هيرد في المقطع المصور أن أستراليا كانت “جزيرة رائعة” وإنها “تأسف حقا لعدم الإعلان عن بيستول وبو” لأن “حماية أستراليا مهمة”.

المصدر: رويترز