"سوني" تعود بقوة إلى المغرب وتُفرد أرباحا كبيرة لتجار درب غلف
"سوني" تعود بقوة إلى المغرب وتُفرد أرباحا كبيرة لتجار درب غلف

تحدثت مجموعة "سوني موبايل" اليابانية، المتخصصة في صناعة الهواتف الذكية، عودتها بقوة إلى السوق المغربية عبر طرح تشكيلة من أربعة هواتف إكسبيريا XA1 ULTRA و XA1 و L1 و XZ PREMIUM الجديدة تتراوح أسعارها ما ببن 1800 درهم و6999 درهما.

وأكد المسؤولون القائمون على مهمة توزيع هذه العلامة بالمغرب أنهم سيعتمدون على شبكة كبيرة من الباعة بالمدن الكبرى، إلى جانب شبكة الباعة النشيطين في كبريات الأسواق بكل من درب غلف والحي الحسني والبرنوصي والحي المحمدي بالدار البيضاء وباب الأحد في الرباط.

وستخصص "سوني موبايل" عمولة كبيرة للباعة الذين يسوّقون هواتفها في المغرب، بما فيها تجار الهواتف الذكية بدرب غلف، الذي صـّرح عنه هشام العزوزي، مدير عام "أي بلوس" الموزع الحصري لهواتف سوني، إنه أحد المحاور الأساسية التي سيتم الاعتماد عليها لتسويق هذه الهواتف.

وأردف العزوزي، الذي كان يجيب عن أسئلة هسبريس في اللقاء الصحافي الذي عقدته سوني بالدار البيضاء، إن هذه الأسواق تستحوذ على 50 في المائة من مبيعات الهواتف الذكية بالمغرب.

من جهته، أكد هشام زوكاري، المسؤول عن منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط وإفريقيا، أن "سوني" ستعتمد على تسويق هواتفها عن طريق المتعهدين الثلاثة في قطاع الاتصالات بالمغرب.

وبيـّن زوكاري، في تصريحه لهسبريس، أن عودة "سوني" إلى السوق المغربية قد تمت بعد إجراء دراسة على سوق الهواتف الذكية على الصعيد المحلي، مؤكدا أن السوق المغربية يشهد نموا متطورا.

المصدر : جريدة هسبريس