"حثالة ترامب" تخيم على تنظيم مونديال 2026
"حثالة ترامب" تخيم على تنظيم مونديال 2026

عبر الكندي فيكتور مونتالياني، رئيس اتحاد الكونكاكاف لكرة القدم، عن دعمه للدول التي وصفها رئيس أمريكا ترامب، اثنـاء اجتماع حول الهجرة، بأنها "حثالة".

وكتب مونتالياني تدوينة على "تويتر" جاء فيها "في عالم كرة القدم نفهم أن تنوع الخبرات والمسارات هو قوة للفريق. عائلة الكونكاكاف تقف إلى جانب القادمين من هايتي وقاطنيها، من السلفادور والعالم بأسره"، مضيفا أن "العالم أجمع مرحب به على ملاعب كرة القدم".

وكان رئيس أمريكا ترامب قد أثار موجة غضب في العالم عندما تساءل: "لماذا كل هؤلاء الأشخاص المتحدرين من دول حثالة يأتون الى هنا؟"، في إشارة إلى دول إفريقيا وهايتي والسلفادور، معتبرا أن الولايات المتحدة يجب أن تستقبل مواطنين من النرويج.

ولاقت عبارات ترامب صدى سيئا في اتحاد الكونكاكاف، المرشح لاستضافة مونديال 2026، عبر ترشح ثلاثي مشترك لكل من الولايات المتحدة، كندا والمكسيك.

حري بالذكر أن آخر أجل لتقديم ملف الترشح رسميا لاستضافة كأس العالم 2026 سيكون يوم 16 مارس المقبـل، حيث ستكون المنافسة شديدة بين الترشح الثلاثي للدول سالفة الذكر والمغرب، المرشح هو الآخر لاستضافة كأس العالم.

وكان الملك محمد السادس قد عين مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مسؤولا عن لجنة ترشح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026.

وتتمثل مهمة العلمي، بالخصوص، في تقديم الدعم اللازم للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وللمديرية الخاصة المحدثة على مستوى الجامعة، طبقا لتوجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم ولدفتر تحملاته.

وبصفته هذه، سيكون مولاي حفيظ العلمي مخاطب الحكومة إزاء الاتحاد الدولي لكرة القدم، وسيتكلف من هذا المنطلق بتنسيق عمل مختلف القطاعات المعنية.

وسيشكل تقديم الترشح المغربي مناسبة لإبراز دينامية الشباب، وكذا مختلف مؤهلات المملكة، فضلا عن مساهمتها في إشعاع المغرب والقارة الإفريقية.

المصدر : جريدة هسبريس