فرق الإنقاذ الصينية تنتشل جثتين من ناقلة النفط "سانشي" الإيرانية المشتعلة
فرق الإنقاذ الصينية تنتشل جثتين من ناقلة النفط "سانشي" الإيرانية المشتعلة
تمكنت فرق الإنقاذ الصينية السبت من العثور على جثتين جديدتين لفردين من طاقم ناقلة النفط الإيرانية "سانشي" المشتعلة فيها النيران منذ أسبوع، كما انتشل الصينيون الصندوق الأسود للسفينة رغم الأحوال الجوية السيئة وارتفاع درجات الحرارة على سطح السفينة.

عثرت فرق الإنقاذ الصينية السبت على جثتين تابعتين لطاقم ناقلة النفط الإيرانية والصندوق الأسود التابع للسفينة المنكوبة التي اشتعلت فيها النيران منذ الأسبوع الماضي قبالة الساحل الشرقي للصين، بحسب ما تحدثت وزارة النقل الصينية.

واندلعت النار في حاملة النفط "سانشي" التي كانت تنقل 136 ألف طن من المحروقات الخفيفة، بعد اصطدامها السبت الماضي بسفينة شحن صينية في بحر الصين الشرقي، على بعد 300 كلم عن سواحل شنغهاي.

ويتألف طاقم السفينة من 30 إيرانيا وبنغلادشيين. وعثرت فرق الإنقاذ على جثتين ما رفع الحصيلة إلى ثلاث جثث تم العثور عليها منذ وقوع الكارثة. ولا تزال بقية أفراد الطاقم في عداد المفقودين.

وأكـّدت وزارة النقل الصينية في بيان إنه "عند الساعة 08:37 (00:37 ت غ) استطـاع أربعة عمال إنقاذ مجهزين بأقنعة وقوارير أكسجين من الصعود إلى مؤخرة السفينة سانشي بواسطة رافعة". وأردف البيان "تم العثور على الجثتين داخل قارب نجاة".

وأظهر تسجيل فيديو نشرته وزارة النقل الصينية عمال إنقاذ يضعون الخوذ البيضاء ويرتدون البزات البرتقالية على متن ناقلة النفط، التي تُظهر المشاهد أن الحريق دمر هيكلها المعدني. وجاء في بيان الوزارة أن "المسعفين وبعد أن استعادوا الصندوق الأسود، حاولوا الوصول إلى المساحات المشتركة (...) لكنّ الحرارة بلغت 89 درجة مئوية ما حال دون تمكنهم من الدخول".

وتشارك 13 سفينة، بينها عشر سفن صينية، وسفينتان يابانيتان وسفينة كورية جنوبية واحدة في عمليات الإنقاذ، والسيطرة على التسرب النفطي ومكافحة الحريق. وكانت مجموعة إيرانية انتقدت جهود الإغاثة الصينية، إلا أن وزارة النقل الصينية صَـرحت الخميس إن الأحوال الجوية "السيئة للغاية" والغازات السامة تعرقل جهود الإغاثة.

وصـَرح هادي حق شناس مساعد الشؤون الملاحية في مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية لوكالة "ايلنا" الإخبارية السبت إن "فريق إنقاذ إيراني سيصل قريبا إلى ناقلة النفط". وصـَرح المتحدث إن فريق إنقاذ النخبة يضم 12 عنصرا أرسل من إيران لا يزال في شنغهاي بانتظار أن تسمح الأحوال الجوية لهم بالتوجه إلى السفينة.

وكانت السفينة سانشي التابعة "لشركة الناقلات الوطنية الإيرانية" وترفع علم بنما تنقل شحنة من النفط الخفيف إلى كوريا الجنوبية. في المقابل تم إنقاذ كامل طاقم السفينة "كريستال" التي لم تشتعل فيها النيران بعد حادث الاصطدام.

 

فرانس 24/ أ ف ب

 

المصدر : فرانس 24